Programation

دراسة : 80 بالمئة من الناخبين الفرنسيين لم تعد لديهم ثقة بالأحزاب السياسية

أفادت دراسة لتقييم المزاج الوطني العام في فرنسا أجراها مركز أبحاث “فوندابول” -قبيل الانتخابات الرئاسية- أن البلاد تواجه أزمة سياسية تتمثل في عزوف الناخبين عن التصويت، لعدم ثقتهم بالأحزاب السياسية، حسب ما تداولته وسائل إعلامية دولية.وأظهرت الدراسة أن 80% من الناخبين لم تعد لديهم ثقة بالأحزاب السياسية، وأن نحو 40% لم يعد لديهم إحساس بالارتباط بأي حركة.كما أظهر الاستطلاع أن 35% ربما يتركون بطاقة الاقتراع فارغة، في حين أن 26% لا يعتزمون الإدلاء بأصواتهم على الإطلاق.وعزا المشاركون في الاستطلاع ذلك إلى شعورهم بأن المرشحين غير مناسبين أو أنهم يتوقعون السياسات نفسها بغض النظر عن نتيجة الانتخابات أو الرغبة في الاحتجاج.ووصل عدد الأشخاص الراغبين في التصويت لمرشح متطرف إلى أعلى مستوى منذ إجراء أول انتخابات رئاسية مباشرة عام 1965، فقال نحو 46% من الذين استطلعت آراؤهم إنهم سيصوتون لمرشح من اليمين المتطرف أو اليسار المتطرف.وسبق أن علقت المديرة بمركز الأبحاث السياسية في “Sciences Po”، الخبيرة السياسية آن موكسل، بأنه نظرا “للارتياب الشديد” حيال الطبقة السياسية ومؤسساتها فإن “غالبية الفرنسيين لا يشعرون بأن المسؤولين السياسيين يمثلونهم، هناك العديد من العناصر التي تؤدي إلى تصويت غير أكيد ومتحرك أكثر”.