Programation

إسبانيا: جريمة قتل بليريدا ضحيتها سائق سيارة أجرة من أصول مغربية

شهدت مدينة “ليريدا” الإسبانية جريمة قتل راح ضحيتها “محمد زريقة” وهو سائق أجرة مغربي وإمام مقيم في المدينة والبالغ من العمر 43 سنة، حيث وجهت له 10 طعنات قاتلة على مستوى العنق والظهر أثناء مزاولة عمله الليلي ليلة السبت-الأحد . تم نقل سائق سيارة الأجرة في حالة خطيرة للغاية إلى مستشفى Arnau de Vilanova، لكنه توفي بعد ذلك. ويجري حاليا التحقيق في الحادث، الذي لم يُسجل بسببه أي اعتقالات في الوقت الحالي، من قبل قسم التحقيقات الجنائية.وحسب ذات المصدر، ولد محمد زريقة بالمغرب وكان يعيش بإسبانيا منذ أكثر من عشرين سنة وهو متزوج ولديه طفل بالغ من العمر خمس سنوات وطفلة لم تتجاوز الستة أشهر من عمرها، ويشهد له من يعرفه من أفراد الجالية بأخلاقه العالية قيد حياته.