Programation

فرنسا تشهد مظاهرات حاشدة ضد اليمين المتطرف

شارك آلاف المحتجين المناوئين لليمين المتطرف في مسيرات في أنحاء فرنسا السبت 16 إبريل في وقت يسعى فيه معارضو مرشحة الرئاسة مارين لوبان لتشكيل جبهة موحدة لمنعها من الفوز في جولة الإعادة في الانتخابات على الرئيس إيمانويل ماكرون يوم 24 أبريل.

وفي وسط باريس تجمع الآلاف مرددين هتافات مناوئة لليمين المتطرف وحذروا من اضطراب ديمقراطي إذا فازت لوبان. وكُتب على إحدى اللافتات “ضد اليمين المتطرف. من أجل العدالة والمساواة.. لا للوبان في الإليزيه” في إشارة إلى مقر الإقامة الرسمي للرئيس الفرنسي، حسب ما أعلنت عنه قناة دويشته فيله. وصرح دومينيك سوبو رئيس المنظمة الحقوقية SOS Racisme التي دعت مع عشرات المنظمات الحقوقية والاتحادات والروابط إلى الاحتجاجات: “إذا وصل اليمين المتطرف إلى الحكم سنشهد انهياراً كبيراً للمعسكرات الديمقراطية والمناهضة للعنصرية والتقدمية”. ومضى قائلاً: “يحتاج الناس إلى إدراك أنه رغم غضبهم من إيمانويل ماكرون وسياساته، فإنه لا وجه للمقارنة بين مرشح ليبرالي محافظ ومرشح يميني متطرف”.