Programation

مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان تتمسك بحظر الحجاب في فرنسا وإيمانويل ماكرون يتهمها بإشعال حرب أهلية

اتهم الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون مساء الأربعاء 20 أبريل منافسته اليمينية مارين لوبان بالمخاطرة بإشعال “حرب أهلية” بفرنسا في حال انتخبت رئيسة ونفذت تعهدها بحظر الحجاب الإسلامي في الأماكن العامة، حسب ما أوردته الجزيرة.نت.

وأكدت لوبان مرشحة اليمين المتطرف، خلال مناظرة رئاسية متلفزة، تمسكها بفكرتها المثيرة للجدل بشأن حظر حجاب الرأس الإسلامي الذي تعتبره “زيا موحدا فرضه الإسلاميون”، لكنها شددت على أنها “لا تحارب الإسلام”. ورد ماكرون عليها بالقول “سوف تتسببين بإشعال حرب أهلية. أقول ذلك بصدق”.وقال ماكرون “إنك تدفعين الملايين من مواطنينا إلى خارج الفضاء العام”، معتبرا أن ذلك سيكون “قانون نبذ”، لكن لوبان ردت قائلة إنه سيكون “قانونا للدفاع عن الحرية”.وبعد أن بدت وكأنها تراجعت في الأيام الأخيرة عن هذا المشروع، عادت المرشحة الرئاسية وأكدت في المناظرة أنها “مع حظر الحجاب في الأماكن العامة”.

واعتبرت مرشحة اليمين المتطرف أن الحظر أمر “يتعلق بتحرير المرأة، وكبح الأيديولوجيا الإسلامية”. وأردفت “أنا لست ضد الإسلام، وهو دين له مكانه” في فرنسا.وقبل 4 أيام من موعد الجولة الثانية، لا تزال استطلاعات الرأي تمنح الأفضلية للرئيس المنتهية ولايته باتجاهات تصويت تراوحت بين 54% إلى 56.5% مقابل 43.5% إلى 46% لمنافسته اليمينية، وهي فجوة أضيق بكثير مما كانت عليه عام 2017 عندما فاز ماكرون بنسبة 66% من الأصوات.