Programation

اللجنة العلمية تحث على الاختيار بين الفحص وجواز التلقيح في المطارات

دعا بعض أعضاء اللجنة العلمية والتقنية لاحتواء الجائحة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية إلى تخيير المسافرين القادمين عبر الطائرات بين جواز التلقيح واختبار PCR، كما هو الحال بالنسبة للرحلات البحرية التي بدأت تتوافد على المملكة انطلاقا من إسبانيا، وفقا لما جاء به موقع “هسبريس”.

ويرجع ذلك بحسب نفس المصدر، إلى استقرار الوضعية الوبائية العالمية، مع حصر الاختيار بين جواز التلقيح وفحص “كورونا” على الدول المصنفة في “القائمة الخضراء”، قصد تشجيع الحركة السياحية في فصل الصيف المقبل.وفي هذا السياق، صرح البروفيسور سعيد عفيف عضو اللجنة العلمية للتلقيح للمنبر الإلكتروني، إن “الوضعية الوبائية مستقرة بالمغرب منذ أسابيع، مما دفع السلطات العمومية إلى تخفيف الإجراءات الاحترازية خلال شهر رمضان، وهو ما تجسد في استئناف صلاة التراويح بمساجد المملكة”.وأضاف عفيف أن “الفيروس التاجي ما زال بيننا رغم تحسن الوضعية الوبائية، لكن السياسة الاستباقية للدولة جنبتنا الأضرار الصحية والاقتصادية الكبرى، على اعتبار أن متحور “أوميكرون” تسبب في وفيات كبيرة بالعالم”.

وواصل الخبير الصحي كلامه بأن “السلطات خيّرت المسافرين القادمين من الخارج على متن البواخر بين الإدلاء باختبار “PCR” أو جواز التلقيح لولوج البلد، وهو المعطى الذي ينبغي إسقاطه كذلك على الرحلات الجوية العالمية”.