Programation

المعهد الوطني للإحصاء في إسبانيا: المغاربة أول جالية أجنبية تقيم في البلاد بصفة قانونية بأزيد من 800 ألف مغربي

كشف المعهد الوطني للإحصاء ، أن عدد المغاربة الذين يقيمون بشكل قانوني في إسبانيا بلغ إلى حدود الفاتح من يناير 2022، ما مجموعه 879 ألف و943 شخصا، مسجلا بذلك زيادة بنسبة 0.8 في المائة ( بزيادة 7184 شخصا) مقارنة مع فاتح يناير من سنة 2021.
وأكد المعهد في بيانات أصدرها أمس الإثنين 25 أبريل، أن المغاربة حافظوا بذلك على مركزهم كأول جالية أجنبية مقيمة بشكل قانوني في الدولة الإيبيرية.
وأوضح نفس المصدر أن الرومانيين جاؤوا في المرتبة الثانية، بـ 623 ألف و097 شخصا، متبوعين بالكولومبيين (312 ألف و 915)، ثم البريطانيين ( 290 ألف و 372)، والإيطاليين (273 ألف و889 شخصا) والصينيين (223 ألف و591)، والفينزويليين (210 ألف و750 شخصا).
وحسب المعهد الوطني للإحصاء فإن عدد سكان إسبانيا بلغ، إلى غاية فاتح يناير الماضي، ما مجموعه 47 مليون و435 ألف و597 نسمة بزيادة 50 ألف و 490 نسمة مقارنة مع فاتح يناير2021.
وعزا نفس المصدر ارتفاع عدد السكان المقيمين في إسبانيا بالأساس إلى تزايد عدد الأجانب المقيمين بشكل قانوني في هذا البلد بـ 99 ألف و183 شخصا.
وأشار إلى أن حوالي 42 مليون شخصا من مجموع السكان الذين يقيمون بالبلاد، إلى حدود شهر يوليوز الماضي، يحملون الجنسية الإسبانية بانخفاض قدر بـ 21 ألف و920 شخصا مقارنة مع فاتح يناير 2021 فيما الباقي أي 5 مليون و512 ألف و558 هم أجانب.