Programation

فرنسا: تقارير تلفزيونية تسيء للمسلمين بعد اتهامهم بأنهم السبب في أزمة الزيت التي تعرفها البلاد

بثت قناة BFMTV الفرنسية تقريرا تلفزيا عنصريا تجاه المسلمين واتهمت من خلاله أن أزمة النقص الحاد للزيت في البلاد سببها استخدام المسلمين لهاته المادة بكثرة، قائلة: “يُفسَّر شح الزيت الحاصل، بدرجة أولى، بقدوم شهر رمضان، إذ يستخدمه المسلمون بكثرة في تحضير الكعك التقليدي الذي يتناولونه على الإفطار”، وفقا لما أوردته TRT عربي.
في نفس السياق وجَّه فانسون هيرفوي، رئيس قناة LCI الفرنسية، أصابع الاتهام إلى المسلمين بـ “سرقة الأغنام”، قائلاً في برنامج حواري على نفس القناة إنه “خلال شهر رمضان يشهد مربّو الأغنام في البوادي الفرنسية سرقات كثيرة ينفّذها المسلمون لتوفير اللحم لاحتفالاتهم خلال ذلك الشهر”.
أثارت الحوادث الأخيرة موجة ردود فعل في أوساط المسلمين في فرنسا، تراوحت بين السخرية والغضب. وكتبت رئيسة تحرير منصة AJ+ النسخة الفرنسية خيرة تامي، على صفحتها بتويتر مستنكرة ادّعاءات رئيس قناة LCI بأنها “إسلاموفوبيا صريحة”، وأن “مثل هذه المشاهد نراها يومياً في الإعلام الفرنسي خلال فترة حكم ماكرون، لهذا هو الآن في الدور الثاني للانتخابات ضد مارين لوبان”.
ودعت مجموعة “LIER” لمناهضة الإسلاموفوبيا، عبر تغريدة لها، إلى التحرك ضدّ ادعاءات الصحفي الفرنسي، واصفة إياها بـ”الصادمة والخطيرة التي لا يجب أن يُسكت عنها”. وفي نفس السياق دعت مجموعة “الديمقراطية الشعبية” اليسارية إلى تكثيف الشكايات ضد الصحفي لمتابعته قضائياً.
وأعلنت الشبكة الأوروبية لمناهضة العنصرية “CCIE” متابعة الصحفي فانسون هيرفوي قضائياً بتهمة “التشهير العرقي والتحريض على الكراهية”، لـ”تُحقَّق العدالة في الادعاءات التي أُدليَ بها على الشاشة”، ودعت كذلك عموم المسلمين إلى تقديم شكايات ضد الصحفي المذكور.