Programation

محمد مراكشي، مغربي مقيم بلورين الفرنسية قاد مشروعا تضامنيا يروم بناء 24 ملعبا لكرة السلة في جميع أنحاء إفريقيا

أشرف محمد مراكشي اللاعب الدولي السابق في كرة السلة ورئيس جمعية CESAM الفرنسية، المقيم في منطقة لورين، على بناء 24 ملعبا لكرة السلة في القارة الإفريقية في إطار الاستعدادات للألعاب الأولمبية الصيفية المزمع تنظيمها في باريس. وسيرافقه في هذا المشروع ثلاث طلاب في سلك الماستر بكلية علوم الرياضة بنانسي، حسب ما جاءت به قناة France3 في تقرير لها.
وفي تصريح خص به قناة France3، قال محمد مراكشي: “من خلال بناء ملاعب كرة السلة في جميع أنحاء القارة الأفريقية ، فإننا نشجع التضامن ، ولكننا نضمن أيضًا ارتباطًا اجتماعيًا وثقافيًا، بفضل قيم الرياضة”. وأضاف المتحدث أنه “بفضل التمويل الذي حصلت عليه جمعية CESAM والطلاب من نانسي والسلطات المحلية تم بالفعل إنشاء العديد من ملاعب كرة السلة في فرنسا والمغرب وغينيا وبنين والسنغال”. ويتطلع المهاجر المغربي إلى إدماج دول أخرى ضمن مشروعه كغانا وبوركينا فاسو. وأوضح المتحدث أن تهيئة ملعب كرة السلة يتطلب تمويلا ما بين 1000 و2000 يورو.
ولفتت القناة الفرنسية أن “محمد المراكشي فاعل في الشأن الرياضي ومدرسا تربويًا لطلاب STAPS(علوم وتقنيات الأنشطة البدنية والرياضية ) منذ سنة 2008، في كلية علوم الرياضات بنانسي. ومنذ بداية التسعينيات، لم يتوقف محمد مراكشي أبدًا بحيث قاد العديد من المشاريع الجمعوية، في منطقة لورين وخارج الحدود”. وأضافت قناة France3 في تقريرها: “كل عام ، يعمل طلاب ماجستير إدارة الرياضة في مشروع تعاون دولي وإنشاء شبكة فيما يخص الأخبار الرياضية. وتبقى هذه المبادرة متواصلة كذلك خلال سنة 2022 من خلال مبادرة “Dessine-moi un terrain de basket” وهو مشروع رياضي بالطبع، ولكن أيضًا تعليمي وثقافي واجتماعي وتضامني”.
وأوضح ذات المصدر أن محمد مراكشي يتطلع إلى عقد لقاء مع جمعيات رياضية مغربية للمشاركة في العديد من الأنشطة الرياضية بالمغرب.