Programation

يسرى العسري، صحافية مغربية في قناة “الجزيرة” تفوز بجائزة عالمية بتقرير عن “الإسلاموفوبيا” في فرنسا

حصدت الجزيرة لقب “مؤسسة العام”، للسنة الثانية على التوالي، في جوائز تيلي، وحصدت عشرات الميداليات، وكانت من بينها ذهبية نالتها منتجة وصحافية مغربية عن فيديو حقق تفاعلاً واسعاً عن الإسلام والمسلمين في فرنسا، وعن قانون الانفصالية الذي تبناه الرئيس إيمانويل ماكرون.

وفاز القطاع الرقمي بشبكة الجزيرة لوحده بـ67 ميدالية (16 ميدالية ذهبية و36 فضية و15 ميدالية برونزية)، تقديراً للمحتوى المتميز الذي أنتجته منصاته وقنواته المختلفة باللغتين العربية والإنكليزية، والذي يشمل الأفلام الوثائقية والفيديو المخصص لمواقع التواصل وغيرها.

ونالت الإعلامية المغربية والمنتجة في غرفة الأخبار الرقمية بشبكة الجزيرة، يسرى العسري جائزة “تيلي” عن تقريرها “هل تكره فرنسا المسلمين؟” ضمن فئة “الفيديو الرقمي” في مسابقة “جوائز تيلي” الأمريكية المتخصصة في تقييم المحتوى التلفزيوني والفيديو الرقمي، حسب ما أوردته صحيفة “القدس العربي”.

وتضيف المنتجة الأولى والصحافية في قناة الجزيرة، أن لجنة تحكيم هذا العام شملت أكثر من 200 خبير من مؤسسات إعلامية وقنوات وشركات إنتاج دولية.

وتضيف يسرى العسري رداً على سؤال “القدس العربي”، ما الذي جعل تقريرها الرقمي يحصد جائزتين ذهبية وفضية؟، أنه هناك عدة عوامل ساهمت في لفت المادة الأنظار، بعد أن أثارت تفاعلاً واسعاً، بلغ أروقة قصر الإليزيه.

وتشير إلى أن تقرير فرنسا، سلط الضوء على قرار إغلاق السلطات الفرنسية مسجداً في بوردو بدعوى “الانفصالية”، والذي تم إبطاله، بعد عرض التقرير الصحافي على منصات الجزيرة الرقمية والصدى الذي لاقاه بين بعض السياسيين والإعلاميين الفرنسيين على منصة “تويتر”.