Programation

الجالية المقيمة في الخارج تمثل 49 في المائة من السياح الذين زاروا المغرب خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية

Tourists walk around the Argana restaurant (background) at Marrakesh’s famous Jemma el-Fnaa square, June 22, 2012. An Islamist bombing of a cafe last year hurt trade for the snake charmers and trinket sellers who entice foreign tourists to the Jamaa el-Fna square, but the euro zone debt crisis risks doing far more lasting damage to business. Tourists from western Europe typically account for more than 70 percent of all visitors annually to Morocco, where total visitor numbers fell 10 percent in the first quarter of 2012 from a year earlier, according to official data. Picture taken June 22, 2012. To match story MOROCCO-ECONOMY/TOURISM. REUTERS/Abderrahmane Mokhtari (MOROCCO – Tags: TRAVEL SOCIETY BUSINESS)

بلغ عدد السياح الوافدين على المغرب في نهاية شهر ماي المنصرم حوالي 2,3 ملايين، مقابل 501 ألف خلال الفترة نفسها من السنة الماضية، حسب ما أوردته إحصائيات وزارة الاقتصاد والمالية في معطيات رسمية.

واستقبل المغرب، خلال شهر ماي لوحده، حوالي 801 ألف سائح؛ وهو مستوى أعلى مما سجل في شهر ماي من سنة 2019، بحوالي 11 في المائة.

وأفادت وزارة الاقتصاد والمالية، في معطيات رسمية، بأن الجالية المقيمة في الخارج تمثل 49 في المائة من السياح الذين زاروا المغرب خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، مقابل 51 في المائة من السياح الأجانب.

مقارنة بسنة 2019، فإن عدد السياح الوافدين على المغرب في الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية منخفض بنسبة 47 في المائة.

ويتجلى من المعطيات أن شهر أبريل، وهو الشهر الثالث بعد فتح الحدود الوطنية، سجل تطورا في مداخيل السياحة. ومن المرتقب أن تتحسن أكثر في الأشهر المقبلة، مع تخفيف إجراءات السفر والدعم الحكومي المقدم للقطاع السياحي.