Programation

المغرب وإسبانيا يجتمعان هذا الأسبوع لبدء المناقشات حول ترسيم الحدود البحرية بحضور جزر الكناري

من المُنتظر أن تعقد اللجنة المغربية الإسبانية المشتركة هذا الأسبوع اجتماعا لبدء المناقشات حول ترسيم الحدود البحرية، بحضور ممثلين عن جزر الكناري وفق ما أكدته مصادر إعلامية إسبانية نقلا عن موقع “الصحيفة”، حيث أن المشاورات ستهم بالخصوص الحدود البحرية مع هذه الجزر.

وحسب ذات المصادر، فإن اللقاء سيهدف إلى تحديد عدد من المواضيع والقضايا المرتبطة بالحدود البحرية بين المغرب وإسبانيا من أجل مناقشتها بهدف معرفة مستجدات هذا الملف والعمل على إيجاد أرضية للاتفاق حول ترسيم الحدود البحرية بما يضمن رضى جميع الأطراف

يأتي تشكيل هذه اللجنة من جديد من أجل دراسة الحدود البحرية بين الرباط ومدريد، عقب الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الإسبانية إلى المغرب بداية أبريل الجاري، من أجل إنهاء الأزمة الدبلوماسية مع الرباط، خاصة بعد تغيير مدريد موقفها من قضية الصحراء لصالح المملكة المغربية.

جدير بالذكر أن المغرب كان قد صادق على قانون في البرلمان بترسيم حدوده البحرية على مسافة 200 كيلومترا داخل البحر، وهو الأمر الذي اثار جدلا كبير في إسبانيا.