Programation

العثور على جثث 46 مهاجرا على الأقل داخل شاحنة في تكساس

أعلنت السلطات الأميركية الاثنين العثور على 46 جثة في مقطورة شاحنة تقل مهاجرين في سان أنتونيو بولاية تكساس في جنوب البلاد ، مؤكدة أنها اعتقلت ثلاثة أشخاص.

وقال قائد فرق الإطفاء في سان أنطونيو “نقلنا حتى الآن حوالى 46 جثة”، موضحًا خلال مؤتمر صحفي أن فرق الإسعاف نقلت أيضًا 16 جريحًا بينهم 12 بالغًا وأربعة أطفال، ومشيرًا إلى أن هؤلاء جميعًا كانوا “واعين” لدى نقلهم لتلقّي الرعاية الصحية اللازمة.

وبحسب قائد فرق الإطفاء، فإن الناجين الذين نُقلوا إلى المستشفيات كان معظمهم من فئة الشباب و”حرارتهم كانت مرتفعة جداً عند لمسهم، وكانوا يعانون من ضربة شمس وإنهاك حراري، ولم يتم العثور على أي ماء في الشاحنة”، فيما أشار مسعفون إلى أن الجثث كانت مكدسة في الشاحنة.

وسمع عامل قريب مساء الاثنين، صرخة طلبًا للمساعدة ووجد مقطورة أبوابها مفتوحة جزئيًا، حسبما قال قائد شرطة سان أنطونيو، ففتح العامل الأبواب ووجد “عددًا من الأفراد المتوفين في الداخل” واتصل بالشرطة.

وبحسب صحيفة “لوس أنجليس تايمز”، يعد تهريب المهاجرين في الشاحنات ممارسة شائعة على طول الحدود الجنوبية الغربية.

وأعرب وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد عن أسفه لهذه “المأساة”، مشيرًا إلى أن القنصل المكسيكي في طريقه إلى سان أنطونيو “على الرّغم من أنّنا لا نعرف جنسيات” الضحايا

ولفت إلى أن القنصل المكسيكي في سان أنتونيو زار الموقع وعلم أن اثنين من الأطفال الأربعة الموجودين في المستشفى من الجنسية الغواتيمالية.