Programation

ثلاثة سباحين مغاربة يقطعون مضيق جبل طارق سباحة بالتناوب

تمكن السباحون المغاربة حسن بركة وسامية بنشقرون وفخيتة الادريسي، يوم الأربعاء 29 يونيو، من قطع مضيق جبل طارق سباحة بالتناوب.

وقام السباحون المغاربة، الذين انطلقوا من ساحل مدينة طريفة ، جنوب إسبانيا ، ليصلوا إلى شاطئ الدالية بالقرب من ميناء طنجة المتوسط، بقطع مسافة 15.3 كلم الفاصلة بين الضفتين في ظرف 4 ساعات و5 دقائق و45 ثانية.

وجرت هذه المغامرة بدعم من مؤسسة طنجة المتوسط، حيث استقبل السباحون المغاربة من قبل أطفال مدرسة الزوارق الشراعية بشاطئ الدالية وعدد من المصطافين بعين المكان.

وأعرب السباحون المغاربة، في تصريحات للصحافة عقب وصولهم إلى شاطئ الداليا، عن سعادتهم للنجاح في هذا التحدي، الذي يحمل في طياته رسالة أخوة بين إسبانيا والمغرب، مبرزين أن عبور مضيق جبل طارق سباحة “مغامرة شديدة الإثارة وتجربة أسطورية بالنسبة للسباحين”.

وأبرز بلاغ صحافي للسباحين المغاربة أن قطع مضيق جبل طارق سباحة يعتبر من بين أصعب 7 تحديات سباحة في العالم، موضحا أنه “سيتم الاعتراف رسميا بهذا العبور بعد المصادقة عليه من قبل جمعية عبور مضيق جبل طارق سباحة (ACNEG)”.

وذكر البلاغ بأن السباح حسن بركة نجح مرة أخرى في عبور مضيق جبل طارق سباحة، لكن هذه المرة برفقة سيدتين مغربيتين ورياضيتين استثنائيتين، سامية بنشقرون وفخيتة الإدريسي، واللتين نجحتا في هذا التحدي ببراعة”.