Programation

طلبة مغاربة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمراكش يشاركون في مسابقة أمريكية

يستعد فريق “Fertisd”، من سلك المهندسين بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمدينة مراكش، للمشاركة في المسابقة النهائية التي ستنظمها “مؤسسة جائزة هالت” (Hult Prize Foundation)، كهيئة غير ربحية تكرس جهودها لتدشين الموجة العالمية القادمة من رجال الأعمال المهتمين بالمبادرات الاجتماعية، من أجل تحويل العالم إلى مكان أفضل، بمدينة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة الممتدة من 25 يوليوز إلى 12 غشت 2022، حسب ما أورده موقع “هسبريس”.

وقال إلياس شعود، طالب بالسنة الثالثة شعبة الأنظمة الإلكترونية المدمجة عضو الفريق في تصريح لذات المصدر: “تأهلنا إلى هذه المسابقة بمشروع إعادة تدوير بقايا الشعر البشري والحيواني لصناعة منتوج مخصص لمساعدة الفلاحين الصغار، قدمناه خلال مسابقة جهوية نظمت عن بعد بمدينة إسطنبول بتركيا، وجذب اهتمام لجنة التحكيم من بين 50 مشروعا، بعدما فاز بالمرتبة الأولى محليا أمام 10 مشاريع قدمت بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمراكش”.

وعن هذا المشروع، قالت إيمان عيسى أوحدو، طالبة بالسنة الرابعة شعبة الهندسة الصناعية واللوجستيك: “نشتغل على منتوج محفز للنباتات من خلال إعادة تدوير بقايا الشعر البشري والحيواني لتوفير منتوج ينفع في حماية النباتات من الآفات بكل أنواعها التي تشكو منها حقول صغار الفلاحين، الذين يملكون حقولا بمناطق تعرف ظروفا مناخية قاسية”.

وتوصف جائزة منظمة “هالت برايز” الدولية، التي تشرف عليها الأمم المتحدة، بجائزة “نوبل للطلاب”، وتعد نتاج شراكة بين كلية التجارة الدولية هالت ومؤسسة الأمم المتحدة، وتأسست سنة 2010 بالتعاون مع الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، من أجل تشجيع العقول النابهة من جميع أنحاء العالم على العمل في إطار فريق من أجل التنافس على حل المشكلات المعقدة والتحديات الجسيمة التي تواجه حركة الإنسان على كوكب الأرض عبر أفكار مبتكرة يتم تطويرها إلى مؤسسات ناشئة مستدامة، يضيف ذات المصدر.