Programation

الناطقة الرسمية باسم الحكومة الإسبانية: “المغرب لا يزال شريكا موثوقا بالرغم من اتهام المجلس الوطني لحقوق الإنسان في موضوع “حادث مليلية”

أكدت الناطقة باسم الحكومة الإسبانية إيزابيل رودريغيز في تصريح لقناة “”Antena3 الإسبانية، الخميس 13 يوليوز، أن “المغرب شريك موثوق وله علاقات جيدة مع إسبانيا فيما يخص مجال تدفقات الهجرة والاقتصاد” بالرغم من اتهام المجلس الوطني لحقوق الإنسان السلطات الإسبانية في موضوع “حادث مليلية” المحتلة.

وجاء تصريح الناطقة الرسمية باسم الحكومة الإسبانية بعد تصريحات المجلس الوطني لحقوق الإنسان بخصوص “عدم تقديم السلطات الإسبانية للمساعدة” للمهاجرين في حادث اقتحام مهاجرين غير نظاميين للسياج الفاصل بين مدينة الناظور ومدينة مليلية المحتلة في 24 يونيو بحجة أنهم “مترددون” في تقديم “المساعدة والمعونة اللازمتين” لمنع تصاعد العنف، حسب ما كتبته صحيفة “ElConfidencial “.

وردا على سؤال في مقابلة صحفية على قناة “أنتينا “3 حول ما إذا كان المغرب لا يزال شريكًا موثوقًا بعد هذا الاتهام، أجابت المتحدثة باسم السلطة التنفيذية إلى ذلك “بدون أدنى شك”.