Programation

إسبانيا: عائلة مغربية مقيمة ببرشلونة تعتزم رفع دعوى قضائية ضد مطار “إل برات” بعد ضياع نعش لجثمان أحد أقربائها

كشفت قناة “La Sexta” الإسبانية أن عائلة مغربية تقيم في تيراسا بإقليم برشلونة فوجئت بضياع نعش لجثمان قريب لها توفي في نفس المدينة، حيث تم اكتشاف استبداله بنعش لجثة امرأة لحظة محاولة تسلمه بالمغرب.
وقد أفادت العائلة المغربية التي تعيش في مقاطعة تيراسا الكتالونية وفق المصدر ذاته، أن نعش عمهم، الذي توفي في هذه المنطقة، واضطروا إلى إعادته إلى المغرب، فُقِد في مستودع بمطار “إل برات” ببرشلونة، في مُقابل تلقي نعشٍ خاطئٍ بداخله جثة امرأة
ولفتت القناة الإسبانية إلى أن العائلة المتضررة كانت تنوي إرسال جثمان المتوفى، الذي مات في 23 مارس، عن 77 عامًا إلى المغرب، ودفنه في الدار البيضاء في 30 مارس، لكن عندما ذهب أحد أفرادها من المغرب لاستلام النعش اكتشف وجود جثة امرأة.
وأضافت العائلة أنها تفكر في إحالة القضية على العدالة، بسبب الضرر المعنوي الذي لحق بها، مبرزة أن أفرادها أصيبوا بصدمة نفسية، بحسب ابنة شقيق المتوفى، ليلى مسافر، في تصريحات لصحيفة “البيريوديكو” الإسبانية.
وقالت إبنة شقيق المتوفى، ليلى مسافر: “إنها مزحة سيئة، لقد تعاملوا مع عمي وكأنه مجرد شيء لا قيمة له”، مشيرة إلى أنه نتيجة هذا الخطأ فإنها تتناول مضادات للاكتئاب، ولا تستطيع خالتها، زوجة المتوفى، حتى الكلام.
وبحسب المتحدثة، فإن جثة عمها المتوفى كانت ما تزال في مستودع بمطار إل برات، مردفة: “ما حدث لنا أمر خطير للغاية، ونريد رفع دعوى قضائية ضد من تسببوا لنا في هذا الألم الرهيب”