Programation

بروكسل: إطلاق اللجنة البلجيكية لدعم المخطط المغربي للحكم الذاتي في الصحراء

اتخذ ثلة من الشخصيات البلجيكية من مختلف المشارب، ببروكسيل عاصمة أوروبا، مبادرة إطلاق منصة لدعم المخطط المغربي للحكم الذاتي في الصحراء.
وجرى تقديم “اللجنة البلجيكية لدعم الحكم الذاتي في جهة الصحراء”. للصحافة البلجيكية، الأوروبية والدولية، اليوم الخميس بـ “نادي الصحافة ببروكسيل-أوروبا”، وذلك بحضور نخبة من الشخصيات السياسية، البرلمانيين، الخبراء، الأكاديميين، الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين، الفعاليات الجمعوية المنتمية للجالية المغربية والدبلوماسيين.
وبحسب أصحاب المبادرة، فإن هذه الأخيرة تروم دعم المسلسل الأممي الرامي إلى البحث عن حل سياسي للنزاع حول الصحراء في منطقة “إستراتيجية” بالنسبة لبلجيكا وأوروبا، مع الطموح المتمثل في حمل رسالة سلام.
وبالنسبة للنائب الفيدرالي البلجيكي ورئيس “اللجنة البلجيكية لدعم الحكم الذاتي في جهة الصحراء”، هوغ بايي، فإن قضية الصحراء لا يمكن أن تظل من دون تسوية، بالنظر إلى أن المنطقة تستحق حلا يطبعه السلم والاستقرار الذي يحمل الأمل في مستقبل أفضل لساكنة هذه الربوع.
وقال “إنه أمر أساسي إذا أردنا المضي قدما في حل سلمي، قصد تمكين ساكنة الصحراء من العيش في سلام عبر ضمان استقلاليتها الحقيقية على النحو الذي يقترحه المغرب”، مشيرا إلى أن قرار الولايات المتحدة، فرنسا، ألمانيا وإسبانيا اتخاذ موقف لصالح تسوية الوضع في إطار الأمم المتحدة على أساس الحكم الذاتي المغربي، ليس وليد الصدفة”.
وذكر النائب البلجيكي بأن هذه الدول تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي الأساس الأكثر جدية، مصداقية وواقعية لتسوية هذا الخلاف، مضيفا أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أقر بدوره، عدة مرات، بتفوق المقترح المغربي للحكم الذاتي، آخرها في أكتوبر 2021.