Programation

سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب: الجامعة الأورومتوسطية لفاس نموذج ملموس للشراكة المغربية الأوروبية في مجال الشباب

قالت سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، باتريسيا لومبارت، الثلاثاء 31 ماي بفاس، إن الجامعة الأورومتوسطية لفاس تشكل إحدى النماذج الملموسة للشراكة المغربية الأوروبية في مجال الشباب.

وخلال زيارة للجامعة قام بها وفد من الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي للاستثمار وسفراء الاتحاد بمناسبة السنة الأوروبية للشباب والاحتفالات الخاصة بيوم أوروبا، نوهت الدبلوماسية بالازدياد المطرد كل سنة في أعداد الطلبة الممنوحين حتى يكون هذا الفضاء أيضا مكانا للإدماج مشيرة الى أن “مساهمتنا مع البنك الأوروبي للاستثمار تروم ليس فقط تطوير عرض جيد للتكوين، بل أيضا تقديم الدعم الذي يمكن من توزيع منح على الطلبة الأكثر استحقاقا”.

ومن جهتها، سجلت ممثلة البنك الأوروبي للاستثمار بالمغرب، آنا بارون، أن تموقع الجامعة في عدة تصنيفات دولية يعكس مسارها على درب تكريس الامتياز، معربة عن اعتزاز البنك بالمساهمة في تعزيز عرض وجودة التعليم والبحث في المملكة.

وقالت إنها لمبعث سعادة هذه العودة إلى الجامعة حيث كل زيارة اكتشاف متجدد للطلبة والمرافق ولدينامية هذه المؤسسة الفريدة في المنطقة.

ومن جهته، عبر رئيس الجامعة الأورومتوسطية لفاس، مصطفى بوسمينة، عن الاعتزاز بهذه الزيارة التي تعكس الاهتمام الذي يوليه الاتحاد الأوروبي للجامعة، التي تسعى، على الصعيدين الأكاديمي والثقافي، الى تعزيز الروابط بين المغرب والاتحاد الأوروبي وتشجيع الحوار الثقافي والتعاون بين ضفتي المتوسط.

وتروم استراتيجية الاتحاد الأوروبي للشباب، حسب بلاغ للاتحاد، تشجيع مشاركة الشباب في الحياة الديمقراطية وتعزيز انخراطهم الاجتماعي والمدني مع تمكينهم من الموارد الضرورية للمشاركة في المجتمع.

وينتظر أن تستقبل الجامعة الأورومتوسطية أزيد من 6000 طالب في أفق 2026. وإن كان الدعم الأوروبي يتيح للجامعة منح تكوين متميز معزز بقطب رفيع للبحث، فإن المجال متاح أيضا لولوج المؤسسة أمام الطلبة الأكثر استحقاقا من خلال تشجيع نظام المنح.