Programation

منظمتان أوروبيتان تطالبان بقانون لحماية العاملات المغربيات في الحقول الإسبانية

أطلقت المنظمة الأورو-متوسطية للحقوق والمنظمة غير الحكومية البلجيكية CNCD-11.11.11″“، حملة حول الحاجة الملحة إلى احترام الحقوق الأساسية للعمال المهاجرين خصوصا العاملات المغربيات في الحقول الإسبانية، حسب ما جاء به موقع “هسبريس”.

وتأتي هاته الحملة، حسب ذات المصدر، في إطار مهمة استطلاعية قامت بها المؤسستان في مدينة هويلفا بمقاطعة الأندلس الإسبانية، حيث “يسارع ما يقرب من 100000 عامل وعاملة موسمية لقطف الفاكهة الحمراء التي يتم بيعها في محلات ‘السوبر ماركت’ الأوروبية”.

وتطرقت المؤسستان في تقرير لهما إلى “انعدام الشفافية في العقود، واستغلال الأجور وظروف المعيشة غير الكريمة”، وقالتا: “يتجمع هؤلاء المهاجرون في مخيمات مؤقتة، دون توفر مياه الشرب أو الرعاية، وغالبًا ما يظلون تحت رحمة أرباب العمل عديمي الضمير. فيما تأتي نساء، معظمهن مغربيات، للحصاد بموجب عقود موسمية. ورغم أن هذه العقود قانونية، إلا أنها تخضع للانتهاك”

وأضاف ذات المصدر أن التقرير شدد على أنه “يجب على الاتحاد الأوروبي أن يغتنم هذه الفرصة من أجل اعتماد قانون أوروبي بشأن واجب اليقظة في أقرب وقت ممكن (على غرار القانون المطلوب من قبل المنظمة غير الحكومية البلجيكية CNCD 11-11-11)، من أجل إلزام الشركات بضمان منع انتهاكات حقوق الإنسان من قبل موردي البضائع”.